الأحد، 26 يوليو، 2009

مذكرات في اللغة العربية للصف الثالث الثانوي ( المنهج المصري )

1 ــ خيالات الطفولة
( لذلك كان يقضى ليله خائفاً مضطرباً إلا حين يغلبه النوم وما كان يغلبه النوم إلا قليلاً كان يستيقظ مبكراً أو قل كان يستيقظ فى السحر ويقضى شطراً طويلاً من الليل فى هذه الأهوال و الأوجال والخوف )

أ ــ هات مرادف ( أوجال ) وجمع ( السحر ) ومفرد ( الأهوال ) ......................................................
ب ــ عمن تتحدث العبارة ؟ وما سبب مخاوفه ؟ ...........................................................................
جـ ــ ما مصدر المتعة فى حياة الصبى ؟ ولماذا لم تكن تتم ؟.............................................................
......................................................................................................................................
د ــ كيف أثر فقد البصر فى حياة الصبى ؟...................................................................................

2 ــ ذاكرة الصبى .
( وما كان أحب إليه أن يهبط فى هذه القناة لعل سمكة من هذه الأسماك تزدرده فيظفر فى بطنها بهذا الخاتم فقد كانت حاجته إليه شديدة . )

أ ــ هات مرادف ( تزدرده ) وجمع ( القناة ) ومضاد ( يظفر) . ........................................................
ب ــ ما قيمة هذا الخاتم ؟ وما سبب احتياجه إليه ؟ وعلام يدل ذلك ؟...................................................
......................................................................................................................................
......................................................................................................................................
جـ ــ تعكس العبارة بعض جوانب شخصية البطل . وضح ذلك . .......................................................

( على أنه لم يكن يستطيع أن يبلو من شاطئ هذه القناة مسافة بعيدة فقد كان الشاطئ محفوفاً عن يمينه وعن شماله بالخطر )

أ ــ هات مرادف ( محفوفاً ، يبلو ) وجمع ( شمال ) ومضاد ( خطر) . ................................................
ب ــ ما الخطر الذى كان عن يمينه وعن شماله ؟ .........................................................................
جـ ــ ما فكرة الصبى عن القناة والحياة فيما بعدها ؟ .......................................................................

3 ــ أسرتى .

( وأحس أن أمه تأذن لإخوته وأخواته فى أشياء تحظرها عليه وكان ذلك يحفظه ولكن لم تلبث هذه الحفيظة أن استحالت إلى حزن صامت عميق )


أ ــ هات مرادف(يحفظه) ومضاد(تحظرها) واستخدم(استحالت)فى جملتين بمعنيين مختلفين
......................................................................................................................................
ب ــ بم وصف الكاتب كلا من أمه وأبيه ؟ ..................................................................................
جـ ــ تعكس العبارة حساسية الكاتب . وضح ذلك . .......................................................................
د ــ كيف عامل الأخوة الصبى ؟ وما أثر هذه المعاملة عليه ؟ .........................................................
......................................................................................................................................

4 ــ مرارة الفشل .
(ومضى على هذا شهر وشهر وشهر يذهب صاحبنا إلى الكتاب ويعود منه فى غيرعمل وهو واثق أنه حفظ القرآن وسيدنا مطمئن إلى أنه حفظ القرآن إلى أن كان اليوم المشئوم كان هذا اليوم مشئوماً حقاً ذاق فيه صاحبنا لأول مرة مرارة الخزى والذلة والضعة وكره الحياة )

أ ــ هات مرادف ( الضعة ) وجمع ( كتاب ) ومضاد ( ذلة) . ...........................................................
ب ــ ما المكافأة التى نالها الصيى على حفظه للقرآن ؟ ..................................................................
جـ ــ ما سبب الخزى والذلة ؟ .................................................................................................
د ــ ( ذاق مرارة الخزى ) ما الجمال فى هذا التعبير؟ ..................................................................

5 ــ الشيخ الصغير .
( ولكن أريد أن آخذ عليك عهداً فعدنى بأن تكون وفياً قال الصبى فى استحياء لك على الوفاء قال سيدنا فأعطنى يدك وأخذ بيد الصبى فما راع الصبى إلا شيئ فى يده غريب ما أحس مثله قط عريض يترجرج ملؤه شعر تغور فيه الأصابع .)

أ ــ هات مرادف ( تغور ) وجمع ( صبى ) ومضاد ( راع ، استحياء) . ..............................................
ب ــ من المتحدث ؟ ومن الصبى ؟ ..........................................................................................
جـ ــ ما العهد الذى يريده من الصبى ؟ وهل أعطاه الصبى العهد ؟ ....................................................
......................................................................................................................................
د ــ ما الشيء الغريب الذى كان فى يد الصبى ؟ ولماذا وضع الشيخ يد الصبى عليه ؟ .............................
......................................................................................................................................

6 ــ سعادة لا تدوم .
( الحق أنه كان سعيداٍ فى هذه الأيام كان يشعر بشيء من التفوق على رفاقه وأترابه فهو لا يذهب إلى الكتاب كما يذهبون وإنما يسعى إليه الفقيه سعياً )

أ ــ هات مرادف ( رفاق ) وجمع ( فقيه ) ومضاد ( تفوق) و مفرد ( أتراب ) . .....................................
ب ــ كان لسعادة الصبى سببين . وضحهما . ..............................................................................
جـ ــ ما موقف الصبى من الشيخ والعريف بعد انقطاعه عن الكتاب ؟ ................................................
......................................................................................................................................
د ــ هل دامت سعادة الصبى ؟ ولماذا ؟ .....................................................................................
هـ ــ عودة الصبى إلى الكتاب أفقدته الثقة فى الجميع . وضح ذلك . ...................................................
......................................................................................................................................

7 ــ الاستعداد للأزهر .
( وكانت هذه الأسماء تقع من نفس الصبى مواقع تيه وإعجاب لأنه لا يفهم لها معنى لأنه يقدر انها تدل على العلم ولأنه يعلم أن أخاه الأزهرى قد حفظها وفهمها فأصبح عالماً وظفر بهذه المكانة الممتازة فى نفس أبويه وإخوته وأهل القرية جميعاً )

أ ــ هات مرادف( تيه) وجمع ( نفس) ومضاد( ظفر) و مفرد( مواقع ) . ............................................
ب ــ ما المقصود بقوله ( هذه الأسماء ) ؟ .................................................................................
جـ ــ كيف يفخر الصبى بهذه الأسماء وهو لا يفهم معناها ؟.............................................................
د ــ لم يكن حب الصبى للعلم لقيمته وإنما لسبب آخر فما هو ؟...........................................................

8 ــ العلم بين مكانتين .
( للعلم فى القرى ومدن الأقاليم جلال ليس له مثله فى العاصمة ولا فى بيئاتها العلمية المختلفة وليس فى هذا شيء من العجب ولا من الغرابة وإنما هو قانون العرض والطلب . )

أ ــ هات مرادف(العجب) وجمع (عاصمة) ومضاد( جلال) و مفرد(قرى) . .........................................
ب ــ ما المقصود بقانون العرض والطلب ؟.................................................................................
جـ ــ وازن الكاتب بين نظرتين مختلفتين للعلم . وضح ذلك . ............................................................
......................................................................................................................................
د ــ صنف الشيخ العلم إلى علم الأزهريين وعلم القراء والعلم اللدونى . وضح الفرق بينهم .
......................................................................................................................................
......................................................................................................................................

9 ــ سهام القدر .
( وكذلك اتصلت أيام الصبى بين البيت والكتاب والمحكمة والمسجد وبيت المفتش ومجالس العلماء وحلقات الذكر لا هى بالحلوة ولا هى بالمرة ولكنها تحلو حيناً وتمر حيناً آخر وتمضى فيما بين ذلك فاترة سخيفة حتى كان يوم من الأيام ذاق الصبى فيه الألم حقاً )

أ ــ هات مرادف ( فاترة ) ومضاد ( سخيفة ) وضع ( تمر) فى جملتين بمعنيين مختلفين .
......................................................................................................................................
ب ــ ما اليوم المقصود فى العبارة ؟...........................................................................................
جـ ــ لعب الإهمال دوراً كبيراً فى حياة الصبى . وضح ذلك . ...........................................................
......................................................................................................................................
د ــ ( ذاق الصبى فيه الألم حقاً ) ما الجمال فى هذا التعبير ؟.............................................................
( ومن ذلك اليوم تغيرت نفسية صبينا تغيراً تاماً عرف الله حقاً وحرص على التقرب إليه بكل ألوان التقرب بالصدقة حيناً وبالصلاة حيناً وبتلاوة القرآن مرة ثالثة . ولقد شهد الله ما كان يدفعه إلى ذلك خوف ولا إشفاق ولا إيثار للحياة )

أ ــ هات مرادف ( إيثار ) ومضاد ( خوف ) وضع ( ألوان ) فى جملتين بمعنيين مختلفين .
......................................................................................................................................
ب ــ ما المقصود بذلك اليوم ؟ وما أثره على حياة الأسرة ؟ وعلى حياة الصبى ؟...................................
......................................................................................................................................
......................................................................................................................................
جـ ــ ما الذى دفع الصبى إلى التقرب إلى الله ؟.............................................................................
د ــ كان للكاتب موقف غريب من والده بعد وفاة أخيه . وضح ذلك . ..................................................
......................................................................................................................................

10 ــ بشرى صادقة .
( وأقبل يوم الخميس فإذا الصبى يرى نفسه يتأهب للسفر حقاً وإذا هو يرى نفسه فى المحطة ولما تشرق الشمس وهو يرى نفسه جالساً القرفصاء منكس الرأس كئيباً محزوناً )

أ ــ هات مرادف ( يتأهب ) ومضاد ( منكس ) وما الفرق بين ( لما ) و( لم ) فى المعنى .
......................................................................................................................................
ب ــ كيف فسر والده سبب حزنه ؟ وما السبب الحقيقى ؟ وعلام يدل ؟.................................................
......................................................................................................................................
جـ ــ ما قيمة تكرار ( وهو يرى نفسه ) ؟....................................................................................

11 ــ بين أب وابنته .
( كان نحيفاً شاحب اللون مهمل الزى أقرب إلى الفقر منه إلى الغنى تقتحمه العين اقتحاماً فى عباءته القذرة وطاقيته التى استحال بياضها إلى سواد قاتم )


أ ــ ما مرادف(قاتم) ومضاد(نحيف) وجمع (زى)وضع(استحال) فى جملتين بمعنيين مختلفين
......................................................................................................................................
ب ــ من المتحدث ؟ وإلى من يتحدث ؟ وعمن يتحدث ؟...................................................................
جـ ــ كان المتحدث صريحاً إلى درجة القسوة على نفسه . وضح ذلك . ................................................
......................................................................................................................................
( كذلك كان يعيش أبوك جاداً مبتسماً للحياة والدرس محروماً لا يكاد يشعر بالحرمان حتى إذ انقضت السنة وعاد إلى أبويه وأقبلا عليه يسألانه كيف يأكل وكيف يعيش أخذ ينظم الأكاذيب كما تعود أن ينظم لك القصص فيحدثهما بحياة يحياها كلها رغد ونعيم وما كان يدفعه إلى هذا الكذب حب الكذب )

أ ــ ما مرادف ( رغد ) ومضاد ( انقضت ) ومفرد ( أكاذيب ). ........................................................
ب ــ ما الذى جعله لا يشعر بالحرمان ؟......................................................................................
جـ ــ ما الذى كان يدفعه إلى هذا الكذب ؟.....................................................................................

الجزء الثانى

1 ــ من البيت إلى الأزهر .
( على هذه الحشية كان يجلس الفتى الشيخ ويجلس معه أصفياؤه ولم يكونوا يسندون ظهورهم إلى الحائط كما يفعل الصبى وإنما كانوا يسندونها إلى وسائد قد رصت على الحشية رصاً )

أ ــ ما مرادف ( حشية ) وجمعها ومفرد ( أصفياء ). .....................................................................
ب ــ من الفتى الشيخ ؟ ومن الصبي ؟........................................................................................
جـ ــ أظهرت العبارة بعض التمايز . وضح ذلك . ........................................................................

2 ــ حب الصبى للأزهر .
( وأقبل إلى القاهرة وإلى الأزهر يريد أن يلقى نفسه فى هذا البحر فيشرب ما شاء له الله أن يشرب ثم يموت فيه غرقاً وأى موت أحب إلى الرجل النبيل من هذا الموت )


أ ــ ما مرادف ( أقبل ) ومضاد ( نبيل ) وجمعها . ........................................................................
ب ــ عمن تتحدث العبارة ؟ وما المقصود بالبحر ؟.........................................................................
جـ ــ ( أى موت أحب إلى الرجل النبيل من هذا الموت ) علام يدل هذا التعبير ؟ ....................................
( وقد سمع جملة بعينها شهد الله أنها أرقته غير ليلة من لياليه ونغصت عليه حياته غير يوم من أيامه ولعلها أن تكون قد صرفته عن غبر درس من دروس ه اليسيرة فقد كان يفهم دروسه الأولى فى غير مشقة وكان ذلك يغريه بالانصراف عن حديث الشيخ إلى التفكير فى بعض ما سمع من أولئك الشبان النجباء . )

أ ــ ما مرادف ( أرقته ) ومضاد ( يسيرة ) ومفرد ( نجباء ). ............................................................
ب ــ ما الجملة التى أرقته ؟ ومتى كف عن التفكير فيها ؟ ................................................................
جـ ــ تعكس العبارة بعض ملامح الصبى وضحها وبين دورها فى تفوقه العلمى . ...................................
......................................................................................................................................

3 ــ وحدة الصبى فى غرفته .
( ويزيد فى بؤسه وحزنه أنه لا يستطيع حتى أن يتحرك من مجلسه وأن يخطو هذه الخطوات القليلة التى تمكنه أن يبلغ باب الغرفة ويقف أمامه حيث يكون أدنى إلى هذه الأصوات وأجدر أن يسمع ما تحمله مما يتحدث به القوم لقد كان ذلك خليقاً أن يسره ويسليه ولكنه لايستطيع أن ينتقل من مكانه .)

أ ــ ما مرادف ( خليقاً ) ومضاد ( بؤس ) وجمع ( أدنى ). ...............................................................
ب ــ ما المقصود بقول الكاتب ( هذه الأصوات ) ؟ ولماذا كان سماعها يؤذيه ؟ .....................................
......................................................................................................................................
جـ ــ ما الذى يمنع الصبى من الوصول إلى هذه الأصوات ؟ وعلام يدل ذلك ؟.......................................
......................................................................................................................................
(وكان الصبى يقبل على طعامه راغباً فيه حيناً وراغباً عنه حيناً آخر ولكنه كان يستنفده على كل حال كان يبيح لنفسه الإقلال من الطعام إذا أكل مع أخيه ولم يكن أخوه يكلمه فى ذلك أو يسأله عنه فأما إذا خلا إلى طعامه فقد كان يأتى عليه كله حتى لو رغب عنه أو ضاق به )

أ ــ ما مرادف(يستنفده) ومضاد(يبيح) وجمع(طعام) وضع(خلا) فى جملتين بمعنيين مختلفين
......................................................................................................................................
ب ــ ما الذى يدفع الصبى إلى استنفاد طعامه حتى لو لم يكن له رغبة فيه ؟..........................................
......................................................................................................................................
جـ ــ (ولم يكن أخوه يكلمه فى ذلك أو يسأله عنه ) علام تدل هذه العبارة ؟............................................
د ــ تعكس العبارة إحدى صفات الصبى وضح ذلك . .....................................................................
......................................................................................................................................

4 ــ الحاج على وشباب الأزهر .
( وقد ارتاع الصبى لهذا الصوت أو لهذين الصوتين حين سمعهما لأول مرة وأتعب نفسه فى التفكير فيهما والبحث عن مصدرهما و لكنه لم يظفر من بحثه بطائل .)

أ ــ ما مرادف ( طائل ) ومضاد ( ارتاع ) وجمع ( بحث ). ............................................................
ب ــ ما مصدر هذين الصوتين ؟ .............................................................................................
جـ ــ ما الذى كان يعيد للفتى الطمأنينة ؟.....................................................................................
د ــ كان من الممكن أن يسأل أخاه عن مصدر الصوتين فما الذى منعه ؟..............................................
( فكانوا إذا أصبحوا اجتمعوا إلى إفطار غزير دسم صاخب قوامه الفول والبيض ثم الشاى وما كانوا قد ادخروا من هذه الفطائر الجافة التى كانت أمهاتهم يزودنهم بها ويضعن فى صنعها وفى تعبئتها قلوبهن الساذجة وما يملؤها من حب وعطف وحنان وكم ذكر الصبى جهد أبيه فى كسب ما لم يكن بد من كسبه من النقد لتستطيع أمه أن تهيئ لابنيهما زادهما)

أ ــ ما مرادف ( النقد ) ومضاد ( ادخروا ) وجمع ( ساذج ). ...........................................................
ب ــ تتحدث العبارة عن أشهر أيام الأسبوع فى حياة الطلاب . اشرح بإيجاز
......................................................................................................................................
......................................................................................................................................
جـ ــ (يضعن فى صنعها وفى تعبئتها قلوبهن الساذجة وما يملؤها من حب وعطف )علام يدل هذا التعبير ؟
......................................................................................................................................
د ــ كان للصبى عتاباً على هؤلاء الطلاب . وضح ذلك . .................................................................
......................................................................................................................................
( والصبى فى أثناء هذه المعركة الضاحكة خجل وجل مضطرب النفس مضطرب حركة اليد لا يحسن أن يقتطع لقمته ولا يحسن أن يغمسها فى الطبق ولا يحسن أن يبلغ بها فمه يخيل إلى نفسه أن عيون القوم جميعاً تلحظه وأن عين الشيخ خاصة ترمقه فى خفيةٍ )

أ ــ ما مرادف ( ترمقه ) ومضاد ( وجل ) وجمع ( فم ). ...............................................................
ب ــ ما المقصود بالمعركة ؟ وما قيمة وصفها بالضاحكة ؟..............................................................
جـ ــ ما أثر تخيلات الصبى على نفسه ؟ وما مدى صدق هذه التخيلات ؟.................................................................
.......................................................................................................................................

5 ــ الإمام محمد عبده والأزهر .
( فتتقطع الصلة قطعاً عنيفاً بينه وبين أصدقائه ويردعن البيوت التى كان يسعى إليها ويستقبل فيها ويقبع فى غرفته تلك فى الربع قد خسرالناس جميعاً ولم يخسره أحد وقد قصرت به همته عن درجة الأزهر فهو ينفق حياته الخاملة وحيداً بائساً محتملا خموله على مضض مكتسباً عيشه فى مشقة . )

أ ــ ما مرادف ( يقبع ، مضض ) ومضاد ( بائس ) وجمع ( همة ). ...................................................
ب ــ عمن تتحدث العبارة ؟ وما سبب حالته هذه ؟..........................................................................
جـ ــ (خسر الناس جميعاً ولم يخسره أحد ) ما قيمة هذا التعبير ؟........................................................
د ــ تتحدث العبارة عن أحد نماذج طلاب الجامعة . وضح ذلك مبيناً رأيك . ..........................................
......................................................................................................................................

6 ــ انتساب الصبى للأزهر .
( ولكنه لم يكد يدنو من الممتحنين حتى ذهب عنه الوجل فجأة واتلأ قلبه حسرة وألماً وثارت فى نفسه خواطر لاذعة لم ينسها قط )

أ ــ ما مرادف ( الوجل ) ومضاد (يدنو) وجمع( ألم) ومفرد (خواطر) . ...............................................
ب ــ ما الغرض من الامتحان ؟ وما سبب الوجل ؟ وما سبب الحسرة والألم ؟
جـ ــ بعد الامتحان كان الصبى راضياٍ وساخطاً ومحتقراً . فما السبب ؟ ..............................................
......................................................................................................................................
د ــ بعد الامتحان وضع سوار حول معصم الصبى . فلماذا ؟ ............................................................

7 ــ قسوة الوحدة .
( وكانت هذه الحياة شاقة على الصبى وعلى أخيه معاً فأما الصبى فقد كان يستقل ما يقدم إليه من العلم ويتشوق إلى أن يشهد أكثر مما كان يشهد من الدروس )

أ ــ ما مرادف ( شاقة ) وجمع ( صبى ) وضع( يستقل) فى ثلاث جمل بمعاني مختلفة.
......................................................................................................................................
ب ــ ما أسباب صعوبة الحياة على الصبى ؟ وما أسباب صعوبتها على أخيه ؟......................................
......................................................................................................................................
جـ ــ ما سبب تغير حالة الصبى بعد ذلك ؟................................................................................

8 ــ فرحة الصبى .
( فلا غرابة من أن يقع هذا الخبر من نفس الصبى موقعاً حسناً و لا غرابة فى أن يقضى الصبى مساءه راضياً مبتهجاً لا يفكر إلا فى غد وقد أقبل الليل وملأ الغرفة بظلمته ولكن الصبى لم يسمع للظلمة فى تلك الليلة صوتاً ولا حديثاً )

أ ــ ما مرادف ( مبتهج ) ومضاد ( راضياً ) وجمع ( ظلمة ) . .........................................................
ب ــ ما الخبر؟ وما أثره على الصبى ؟.....................................................................................
جـ ــ ( ثم عاد الصبى إلى الغرفة فى الضحى فأنفق وقته هادئاً قلقاً ) لماذا كان هادئاً و قلقاً فى نفس الوقت ؟
......................................................................................................................................
......................................................................................................................................

9 ــ تغير حياة الصبى .
( وكذلك عرف الصبى الربع أكثر مما كان يعرفه وعرف من شئون أهله أكثر مما كان يعرف وسمع من أحاديثهم أكثر مما كان يسمع عاش جهرة بعد أن كان يعيش سراً )
أ ــ ما مرادف ( جهرة ) ومضاد ( عرف ) ومفرد ( أحاديث ) . .......................................................
ب ــ ما سبب هذا التغير فى حياة الصبى ؟...................................................................................
جـ ــ (عاش جهرة بعد أن كان يعيش سراً ) ما قيمة هذا التعبير ؟.......................................................
د ــ تعكس العبارة قيمة البصر . وضح ذلك . ...............................................................................
( من أجل ذلك أشفق الطلاب من سؤال الشيخ وخلوا بينه وبين القراءة والتفسير والتقرير والغناء ومن أجل ذلك لم يضع الشيخ وقته ولا وقت الطلاب وبدأ سنته الدراسية بشرح الكفراوى )

أ ــ ما مرادف ( أشفق ) ومضاد ( تقرير ) وما ماضى ( يضع ) . ..................................................
ب ــ ما سبب إشفاق الطلاب من سؤال الشيخ ؟.............................................................................
جـ ــ ما رأيك فى معاملة الشيخ لطلابه ؟.....................................................................................
( ولكن الإجازة قد أقبلت وإذا هو يريد أن يمتنع عن الرحيل وأن يبقى فى القاهرة أكان صادقاً فى هذا التمنع ؟ أم كان متكلفاً له ؟ كان صادقاً وكان متكلفاً معاً )

أ ــ ما مرادف ( متكلف ) ومضاد ( رحيل ) . .............................................................................
ب ــ كيف كان صادقاً وكان متكلفاً فى نفس الوقت ؟.......................................................................
جـ ــ كان للشيخ الفتى تأثير كبير على الصبى . وضح ذلك . ............................................................

10 ــ تمرد الصبى .
( وقدم إليه وإلى صاحبه عشاء كعشائهما فى القاهرة وأقبل الشيخ فأعطى ابنه يده ليقبلها ثم سأله عن أخيه فى القاهرة وأوت الأسرة كلها إلى مضاجعها ونام الصبى فى مضجعه القديم وهو يكتم فى صدره كثيراً من الغيظ وكثيراً من خيبة الأمل أيضاً )

أ ــ ما مرادف ( أوت ) ومضاد ( يكتم ) وجمع ( أمل ) . . ............................................................
ب ــ عمن تتحدث العبارة ؟ ومن صاحبه ؟. ................................................................................
جـ ــ ما سبب غيظه وخيبة أمله ؟..............................................................................................
( وقد استقر إذن فى نفس الصبى أنه ما زال كما كان قبل رحلته إلى القاهرة .قليل الخطر ضئيل الشأن لا يسحق عناية به ولا سؤالاً عنه فآذى ذلك غروره وقد كان غروره شديداً وزاده ذلك إمعاناً فى الصمت وعكوفاً على نفسه وانصرافاً إليها )

أ ــ ما مرادف ( كوف ومضاد رور) وجمع ( خطر ) . ...............................................................
ب ــ ما سبب غرور الصبى ؟ وما الذى آذى غروره ؟ ...................................................................
جـ ــ ( آذى غروره ) ما الجمال فى هذا التعبير؟............................................................................
د ــ ما رد فعله على هذا الإحساس ؟..........................................................................................
( فقد احتمل من أهل القرية ما كان يحتمله قديماً يوماً ويوماً ويوماً ولكنه لم يطق على ذلك صبراً وإذا هو ينبو على ما كان يألف وينكر ما كان يعرف ويتمرد على من كان يظهر لهم الإذعان والخضوع )

أ ــ ما مرادف ( ينبو ) ومضاد ( إذعان ) وما مادة ( يطق ) . ..........................................................
ب ــ عمن تتحدث العبارة ؟ وما الذى دفعه إلى تلك التصرفات ؟........................................................
......................................................................................................................................
جـ ــ ما هدفه من تلك التصرفات ؟ وهل حقق هدفه ؟ وضح . ...........................................................
......................................................................................................................................
د ــ كان للفتى موقف معاند من والده اذكره وبين بم هدده والده . .......................................................
......................................................................................................................................
( وكان أبو الصبى أشدهم غبطة وسروراً ومع أنه لم يصدق قط أن التوسل بالأولياء والأنبياء حرام ولم يطمئن قط إلى عجز الأولياء عن إحداث الكرامات ولم يسايرقط ابنه فيما كان يقول من المقالات فقد كان يحب أن يرى ابنه محاوراً مخاصماً ظاهراً على محاوريه ومخاصميه )

أ ــ ما مرادف ( قط ) ومضاد ( يساير ) ومفرد ( أولياء ) وما المقصود بــ( الكرامات ) .
......................................................................................................................................
ب ــ توضح العبارة جانباً من شخصية الآباء . وضح ذلك . .............................................................
جـ ــ بم هدد الأب الصبى عندما عارضه ؟ وهل نفذ تهديده ؟.............................................................
د ــ ( خالف تُعرف ) مبدأ سار عليه الفتى وضحه . .......................................................................

11 ــ إقبال الصبى على الأدب .
( وكان الصبى يسأل نفسه عن معنى هذا البيت كما كان يرى غريباً أن تأتى كلمة "الست " فى بيت من الشعر فلما تقدمت به السن وتقدمت به المعرفة أيضاً قرأ البيت على وجهه ففهمه وعرف كذلك أن كلمة "الست" ربما جاءت فى شعر المحدثين من العباسيين ونثرهم أيضاً )

أ ــ ما مرادف ( وجهه ) ومضاد ( المحدثين ) وما المقصود بــ( تقدمت به المعرفة ) .
.............................................................. .......................................................................
ب ــ ما البيت المقصود ؟ وعلام يدل موقف الصبى منه ؟..............................................................
.............................................................. .......................................................................
جـ ــ توضح العبارة دور السن فى تحصيل العلم . كما تؤكد تأثيرالنطق على الفهم . وضح
.............................................................. .......................................................................
( وكان الصبى قوى الذاكرة فكان لا يسمع من الشيخ كلمة إلا حفظها ولا رأياً إلا وعاه ولا تفسيراً إلا قيده فى نفسه )

أ ــ ما مرادف ( قيده ) وجمع ( ذاكرة ) ومضاد ( حفظها ) . .........................................................
ب ــ من الصبى ؟ ومن الشيخ ؟وكيف كانت علاقتهما ؟ ..............................................................

جـ ــ توضح العبارة إحدى صفات الصبى مع الدليل عليها . وضح ذلك ............................................
.............................................................. .......................................................................
( من أجل هذا لم يثبت حول الشيخ من تلاميذه الذين كثروا أول الأمر إلا نفر قليل وامتاز منهم هؤلاء الثلاثة خاصة فكونوا عصبة صغيرة ولكنها لم تلبث أن بعد صوتها فى الأزهر وتسامع بها الطلاب والشيوخ )

أ ــ ما مرادف ( نفر ) ومضاد ( بَعُدَ ) وجمع ( عصبة ) . ..............................................................
ب ــ من الشيخ ؟ ومن الطلاب الثلاثة ؟ .....................................................................................
جـ ــ ما المقصود بــ ( تسامع بها الطلاب ) ؟ وما سبب ذلك ؟ ..........................................................
د ــ ما موقف الأزهريين من هذه العصبة ؟ .................................................................................
( و كان تلاميذه يرونه ويشاركونه فى حياته تلك البائسة الحرة الممتازة وكانوا يرون ويسمعون من أمر شيوخ آخرين ما كان يملأ قلوبهم غيظاً وحقداً ونفوسهم ازدراءً واحتقاراً فأى غرابة فى أن يفتنوا بشيخهم و يتأثروه فى سيرته وفى مذهبه وفى ازدرائه للأزهريين وثورته بما كان لهم من تقاليد .)

أ ــ ما مرادف ( يفتنوا ) ومضاد ( ازدراء ) وجمع ( بائسة ) ومفرد ( تقاليد) .
.............................................................. .......................................................................
ب ــ كيف كان يعيش الشيخ ؟ وما سبب حب الطلاب له ؟ ..............................................................
جـ ــ ماذا أنكر الطلاب على الشيخ ؟ وماذا فعل الشيخ عندما عارضه طلابه لتعريضه بالإمام ؟ وعلام يدل ذلك ؟ ...................................................... .......................................................................
د ــ تعكس العبارة أثر المعلم على طلابه . وضح ذلك . ..................................................................
.............................................................. .......................................................................
( و هنالك نسى الفتية أنهم جاءوا مستعطفين وأخذوا يجادلون الشيخ حتى أحفظوه وانصرفوا عنه وقد ملأه الغضب وملأهم اليأس ولكنهم مع ذلك تضاحكوا من الشيخ وأعادوا بعض كلماته و تفرقوا و قد تعاهدوا على أن يخفوا الأمرعلى أهلهم حتى يقضى الله أمراً كان مفعولا)

أ ــ ما مرادف ( أحفظوه ) ومضاد ( مستعطفون ) ومفرد ( فتية ) . ...................................................
ب ــ من الفية ؟ ومن الشيخ ؟ ولماذا جاءوا يستعطفونه ؟ .................................................................
جـ ــ كيف تغير حالهم ؟ وعلام يدل ذلك ؟ ..................................................................................
د ــ حزن الفتى من أستاذه الذى تشرب بأفكاره حزناً شديداً فلماذا ؟ ...................................................
( وفى مكتب مدير الجريدة ظفر الفتى بشيء طالما تمناه وهو أن يتصل ببيئة الطرابيش بعد أن سئم بيئة العمائم ولكنه اتصل من بيئة الطرابيش بأرقاها منزلة وأثراها ثراءً )

أ ــ ما مرادف(ظفر) ومضاد( أثراها) ومفرد(عمائم) وجمع(جريدة) ..................................................
ب ــ لماذا ذهب الفتى إلى الجريدة أول مرة ؟ وماذا حدث فى هذه الزيارة ؟ .........................................
.............................................................. .......................................................................
جـ ــ ما المقصود بــ ( ببيئة الطرابيش ، بيئة العمائم ) ؟ ...............................................................
د ــ ماذا ترتب على اتصاله بطبقة الأغنياء ؟........ .......................................................................

الجزء الثالث

1 ــ على باب الأزهر .
( وكان الفتى يرى من حوله عشرات ومئات يشقون كما يشقى و يلقون مثل ما يلقى و تقصر أيديهم عن أقصر ما كانوا يحبون قد اطمأنوا إلى ذلك وألفته نفوسهم واستيقنوا أن الثراء و السعة تعوق عن طلب العلم وأن الفقر شرط للجد والكد والاجتهاد والتحصيل و أن غنى القلوب والنفوس بالعلم خير وأجدى من امتلاء الجيوب والأيدى بالمال )

أ ــ ما مرادف ( تقصر) ومضاد( أجدى) وجمع ( شرط) ................................................................
ب ــ هناك نوعين من الغنى . وضحهما . وبين أيهما أفضل .
جـ ــ يرى الكاتب أن للفقر جانب إيجابى . وضح ذلك . ...................................................................
د ــ لم يكن الفقر سبباً لضيق الفتى فما سبب ضيقه ؟.......................................................................
هـ ــ ( الثراء والسعة تعوق عن طلب العلم ) ما رأيك فى هذا الرأى ؟ .................................................
( وكان نبأ الجامعة هذا إيذاناً للفتى بأن غمته تلك توشك أن تكشف وبأن غمته تلك توشك أن تنجلى فقد يتاح له أن يسمع غير ما تعود أن يبدئ فيه و يعيد من علمه ذاك الممل و قد أقام الفتى مع ذلك على شك ممض يؤذى نفسه أشد الإيذاء ولا يستطيع أن يصرح به لأحد من أصدقائه أو ذوى خاصته )

أ ــ ما مرادف( تنجلى) ومضاد(يصرح) وجمع( نبأ ) ومفرد(ذوى). ..................................................
ب ــ ما المقصود بالغمة ؟ وما قيمة وصفها بهذا الوصف ؟ ..............................................................
جـ ــ ( شك ممض يؤذى نفسه ) ما سبب هذا الشك ؟ ومتى زال هذا الشك ؟ .........................................
.............................................................. .......................................................................
( وملأ الأمل نفسه رضاً وبهجة وسروراً واختلف إلى دروسه فى الأزهر ذات يوم فلم يسمع من شيوخه شيئاً ولم يفهم عنهم شيئاً كان فى شغل عنهم وعن دروسهم بما سيكون حين يقبل المساء )

أ ــ ما مرادف ( اختلف ) ومضاد ( يقبل ) وجمع ( ذات ) . .............................................................
ب ــ ما سبب انشغال الفتى ؟ وعلام يدل انشغاله به ؟ ....................................................................
جـ ــ ما شرط الالتحاق بالجامعة ؟ ولماذا كان غريباً بالنسبة للفتى ؟....................................................
( وقد أقبل الفتية على الدرس فلم يفهموا شيئاً لأنهم لم يسمعوا شيئاً كان الأستاذ " أغناتسيو جويدى " شيخاً كبيراً ونحيف الصوت ضئيله جداً لا يبلغ أقرب الطلاب إليه مجلساً وكان الطلاب كثيرين وكانت ضآلة الصوت تغريهم بالضجيج )

أ ــ ما مرادف ( تغريهم ) ومضاد ( نحيف ) وجمع ( مجلس ) . ......................................................
ب ــ فى أى مادة كان الدرس ؟ وما موقف الفتية منه ؟ . ................................................................
جـ ــ ما الذى راع الفتى فى درسه الأول بالجامعة ؟ وفى أى مادة كان الدرس ؟ . ................................
.............................................................. .......................................................................
د ــ عقد الكاتب مقارنة بين أساتذة الجامعة وشيوخ الأزهر فى طريقة التدريس . وضح ذلك .
.............................................................. .......................................................................
.............................................................. .......................................................................

2 ــ عندما خفق القلب لأول مرة .
( ثم أضاف الشيخ إلى كل هذا الفضل فضلاً آخر وقع من نفس الفتى موقع الماء من " ذى الغلة الصادى " أرضاه عن بعض حاله وأكبره فى نفسه شيئاً وأشعره بأن قد أتيح له أن يجلس مجلس المعلم له تلاميذ كثيرون بعد أن حال الأزهر بينه وبين ذلك )

أ ــ ما مرادف ( الغلة ) ومضاد ( أكبره ) وجمع ( الصادى ) . ........................................................
ب ــ من الشيخ ؟ اذكر بعض أفضاله السابقة على الفتى . ...............................................................
.............................................................. .......................................................................
جـ ــ ما الفضل الذى تتحدث عنه العبارة ؟ وما أثره على الفتى ؟ ......................................................
.............................................................. .......................................................................
د ــ ما قيمة قوله ( موقع الماء من " ذى الغلة الصادى " ؟ ..............................................................
هـ ــ دخل الفتى معركة صحفية عنيفة . فمن خصمه ؟ وما موقف الشيخ من هذه المعركة ؟
.............................................................. .......................................................................
.............................................................. .......................................................................
( وفى مكتبه اتصل برفاق له أحباء عمل معهم فيما بعد ولقى معهم خطوباً أى خطوب عرف عنده هيكل ومحمود عزمى و السيد كامل وكامل البندارى و أتراباً لهم كثيرين وعرف بفضله لوناً من المعرفة لم يكن يقدر أنه سيتاح له فى يوم من الأيام فقد لقى عنده ذات يوم تلك الفتاة التى كان الناس يتحدثون عنها فيكثرون الحديث لا لأنها كانت جذابة خلابة )

أ ــ ما مرادف ( خلابة ) ومضاد ( رفاق ) ومفرد ( أتراب ) . ..........................................................
ب ــ من صاحب المكتب الذى ذكر فى العبارة ؟ وما دوره فى حياة الفتى ؟...........................................
.............................................................. .......................................................................
جـ ــ من الفتاة التى ذكرت فى العبارة ؟ ولماذا يتحدث عنها الناس ؟ وما الفرق بينها وبين سيدات الريف ؟
.............................................................. .......................................................................
.............................................................. .......................................................................
( وفى مساء الثلاثاء رأى الفتى نفسه لأول مرة فى حياته فى صالون فتاة تستقبل الزائرين من الرجال حفية بهم معاتبة لهم فى رشاقة أى رشاقة وفى ظرف أى ظرف وفى حديث عذب يخلب القلوب ويستأثر بالألباب )

أ ــ ما مرادف(حفية) ومضاد(يخلب) وجمع (صالون) ومفرد(ألباب). ................................................
ب ــ من الفتاة ؟ وما الهدف من الصالون ؟ ................................................................................
جـ ــ متى سمع الفتى صوت هذه الفتاة لأول مرة ؟ وما أثر سماعه عليه ؟.............................................
د ــ صف حال الفتى أثناء انعقاد الصالون وحاله عندما هم الزائرون بالانصراف . ................................
.............................................................. .......................................................................

3 ــ أساتذتى .
( وكان ابتساما كله وفكاهة كله وتواضعاً كله على غزارة فى العلم وأصالة فى الفقه بما كان يدرس من الأدب العربقى القديم وكان الطلاب يكلفون به أشد الكلف ويطمعون فيه أعظم الطمع )

أ ــ ما مرادف ( يكلفون ) ومضاد ( غزارة ) وجمع ( فكاهة ) . ........................................................
ب ــ عمن تتحدث العبارة ؟ وما أعظم صفاته التى أعجبت الفتى ؟ .....................................................
جـ ــ (ويطمعون فيه أعظم الطمع ) لماذا وصف الطمع بالعظمة ؟ .....................................................
د ــ فيم كان يطمعون منه ؟ ومن كان واسطتهم فى ذلك ؟ وكيف كان يحقق أطماعهم ؟.............................
.............................................................. .......................................................................
.............................................................. .......................................................................

4 ــ كيف تعلمت الفرنسية ؟
( وضاق الفتى بذلك أشد الضيق ولكنه لم يستطع أن يقول شيئاً ثم تفرق الطلاب وهم الفتى أن ينصرف ولكن يداً توضع على كتفه و صوتاً يطلب منه الانتظار )

أ ــ ما مرادف ( همَّ) ومضاد ( ضاق) وجمع ( كتف ) . ..................................................................
ب ــ ما سبب ضيق الفتى ؟ وماذا كان يدرس الطلاب ؟ وأين كان ذلك ؟...............................................
.............................................................. .......................................................................
جـ ــ من صاحب اليد ؟ ولماذا طلب منه الانتظار ؟ .......................................................................
د ــ كيف صارت العلاقة بينهما بعد ذلك ؟ ..................................................................................
( والتمس صاحبنا لنفسه أستاذاً آخر وجعل ينتقل بين معلم ومعلم ويجد فى هذا التنقل مشقة أى مشقة و متاعاً أى متاع )

أ ــ ما مرادف( التمس) ومضاد (مشقة) وجمع( متاع ). ................................................................
ب ــ لماذا التمس أستاذاً ؟ ....................................................................................................
جـ ــ كيف كان فى التنقل مشقة ومتاعاً فى نفس الوقت ؟................................................................
د ــ وجد الفتى من يرحمه من التنقل بين المعلمين فمن هو ؟ وما المقابل ؟..........................................
.............................................................. .......................................................................
(وعرض هذا الكتاب على مجلس الجامعة فلم يلق منه إلاالرفض لأن صاحبه لا يحمل الشهادة الثانوية بحكم آفته التى امتحن بها ولأن إرساله إلى أوربا سيكلف الجامعة نفقات إضافية تعين الفتى على أن يكون له رفيق يعينه على الاختلاف إلى الجامعة وقراءة ما يحتاج إلى قراءته من الكتب )

أ ــ ما مرادف ( آفة ) وجمع ( رفيق ) وضع( اختلاف) فى جملتين بمعنيين مختلفين.
.............................................................. .......................................................................
ب ــ ما الهدف من إرسال الطلاب إلى أوربا؟ ..............................................................................
جـ ــ ذكر الفتى فى رسالته حلاً لكل أسباب الرفض . وضح ذلك . .....................................................
.............................................................. .......................................................................
د ــ ما رأيك فى رد الجامعة ؟ وأثر هذا الرد على الفتى ؟ ...............................................................
.............................................................. .......................................................................
هـ ــ تعدد رفض الجامعة طلب الفتى وتعددت المبررات . وضح ذلك موضحاً رد الفتى على كل مبرر .
.............................................................. .......................................................................
.............................................................. .......................................................................
و ــ علام يدل كثرة مراسلات الفتى لمجلس الجامعة ؟ ....................................................................

5 ــ الفتى فى فرنسا .
( وإذا هو يجد فى ذلك عسراً أى عسر ويسأم ذلك أشد السأم وأقساه ويرى أنه يستطيع أن يحصل من طريق اذنيه فى اللحظات القصيرة ما يحتاج إلى الوقت الطويل والملل الثقيل ليحصله من طريق أصابعه )

أ ــ ما مرادف( سأم) ومضاد (عسر) وجمع( أذن ). ......................................................................
ب ــ ما موقف الفتى من الكتابة البارزة ؟ و لماذا لم يستفد منها ؟........................................................
.............................................................. .......................................................................
جـ ــ كان طلب العلم يؤثر على مستوى معيشته . وضح ذلك . .........................................................
.............................................................. .......................................................................

وإنه لفى هذه الحياة الحلوة المرة القاسية اللينة التى يحبها أحياناً كأشد ما يكون الحب ويضيق بها أحياناً أخرى كأشد ما يكون الضيق وإذا الحياة تبتسم له فى يوم من أيام الربيع ابتسامة تغير حياته كلها تغييراً )


أ ــ ما مرادف( لينة) ومضاد (قاسية) وجمع( ربيع ). .....................................................................
ب ــ تعكس العبارة مشاعر متناقضة . وضح ذلك . .......................................................................
.............................................................. .......................................................................
.............................................................. .......................................................................
جـ ــ كيف ابتسمت له الحياة ؟ وما أثر ذلك على حياته ؟..................................................................
.............................................................. .......................................................................
د ــ ( وإذا الحياة تبتسم له ) ما الجمال فى هذا التعبير ؟...................................................................
( وقد سمع الفتى حديث صاحبه فأغرق فى ذهول عميق ثم أفاق بعد وقت لم يدر أقصر أم طال إذا هو يرى آماله العذاب قد استحالت فى أقصر لحظة إلى آمال كذاب ويرى حياته المشرقة الباسمة الحلوة قد أصبحت ظلمة عابسة مرة ممضة )

أ ــ ما مرادف( ذهول) ومضاد (عابسة) ومفرد( عذاب )وما مادة (يدر) ؟. .......................................
ب ــ بم أخبره صاحبه ؟وما أثر ذلك عليه ؟ ولماذا ؟....................................................................
جـ ــ ماذا فعل الفتى بعد ذلك ؟ وهل نجحت مساعيه ؟..................................................................
د ــ صف حالة الفتى وصديقه أثناء العودة إلى مصر مبيناً سبب العودة . ...........................................
................................................................................................................


مع أرق أمنياتى بالنجاح والتفوق . محمد علام

‏ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق